السبت، 31 مايو، 2008

مقالات الشهر دا في كلمتنا ..

دول مقالين نزلولى في عدد كلمتنا الشهر دا , أول مقال او هوا عبارة عن اعادة صيغة لاخبار غريبه باسلوب ساخر..
والمقال التانى بعنون: أفتح الجاعورة وأعمل فيها عبيط..

يارب يعجبكوا..

وشكرا جزيلا لهاسو صديقى على السكانينج , وكمان نانسى صديقتى العزيزة.

وهانزل كمان النهاردة باذن الله هنا مقال لحسين هاشم عن فراغ الشباب , مقال رائع لابعد الحدود..
كتبت فا ابدعت أيها الشاب الرفيع !

يا خبر 1

Free Image Hosting at www.ImageShack.us


يا خبر 2

Free Image Hosting at www.ImageShack.us


جاعورة 1

Free Image Hosting at www.ImageShack.us



جاعورة 2

Free Image Hosting at www.ImageShack.us

الاثنين، 26 مايو، 2008

2/1 كلمة - مع الاعتذار لأبو الأرجاب -

مارى : بحبك
سلطان: الى يتنازل عن لابتوبه النهارة لاخوه , بكره ممكن يتنازل عن اى حاجة تانية ..– قول ماثور –
فنون: بحترمك جدا يا إنسانه.
جنى : أنقذنى يا حليب السعودية :(
مروة عوض : أنتى أجمل حاجة في كلمتنا.
بنت مصرية : بحب دماغك.
عمرو دياب: بتجيب الكاريزما دى كلها منين يا أخى !!
محمد منير: أبواب بتقفل ع الجناينى و ع الوزير .. لخصت يعنى ايه مصر في الجملة القصيرة دى.

شريف اسماعيل: صاحب البوم شريف وبشرى والصديق الجميل .. صدفك كترت يا اكسلانس ! , مرة تقدم حسن الشافعى للساحة الفنية..
فا يلقطه عمرو فورا , ومرة طعم البيوت لمنير تبقى الانترو بتاعتها منحوتة من اغنيتك :عيونى .. الى هيا تبقى توزيع حسن برضه !!
حازم امام: عندنا في مصر , الترميز دا متعة وعادة ربنا مايقطعها عادة , وفي ناس كتير اترمزت على الفاضى رغم انهم فعليا ميستحقوش وميستهلوش دا زى جمال عبد الناصر مثلا , انما لو في رمز حقيقى ونموذج حى لرقى إنسان فهو انت .. مبتكلمش عن مهارة وحرفنه لعب طبعا.

كأس مصر : على رأى واحد صاحبى زملكاوى .. خدنا الصفيحة !!
الامارات : أجمل ذكريات حياتى , ساعات بحسها بلدى الى بجد وجدانى .
يُتبع.

السبت، 17 مايو، 2008

ديما دموع كما قال البشمهندس حمادة هلال !

حاسس انى عايز أعيط ..
لا أعيط ايه؟!, عايز انفجر في العياط ..
بيقولك ان الراجل المفروض ميعيطش..
طب ما الراجل دا يبقى انسان برضه, ومن حقه يمارس كافه الحقوق البشرية ومن ضمنها العياط ..

بس مش عارف لو عيطت , هارتاح ولا لا..

الجمعة، 16 مايو، 2008

المــرأة = الحياة



عارفه .. مش عارف ليه بتونس بيكى وكأنك من دمى .. على راحتى معاكى وكأنك أمى ..
عارفه – على الحجار


---

من أرحماهن جئنا .. وفي أحضانهن سكنا ..

---



من ساعه ماقررنا في كلمتنا ان حملتنا الجايه هاتكون عن التحرش الجنسى ..
وعُقدت الاجتماعات فعلا ودقت الطبول وانهالت الاراء والمقترحات وخطط العمل كالمطر ..
تنوعت الاراء ساعتها والاسباب من وجهه نظر كل حد فينا عن ايه هيا اسباب التحرس الجنسى..
ودا الى هانتعرض ليه في حملتنا بكل وبأدق التفاصيل..
بس..
في رأى متقالش او في وجهه نظر لم تناقش , شوفت انها من اهم واخطر الاسباب اصلا لانتشار التحرش الجنسى..
وجهه النظر دى او المنظور دا , كان بيدور حوالين ماهيه المرأة اصلا !
قدرها , عظمتها , اهميتها , تأثيرها , معنى وجودها .. الخ الخ !
تخيل مجتمع من غير المرأة ؟!
هاتكون النتيجة مأساويه طبعا.
طب تخيل بقى لو في مرأة وكل حاجة , بس ف تقليل وتحقير وتحجيم من شأنها ومن دورها في الحياة ؟!

انا راجل بشنبات اهو ياعم وبقولك اه المرأة مهمشه في مجتمعنا !!
وأه مفيش مساواة بين اهميتها واهميه الرجل ..
سامع حد بيقول انه الرجال قوامون على النساء ياعم الحاج !
هاقوله متخدناش لسكة المساواة , عشان دى محتاجه حامله تانية غير حاملة التحرش..
انا بس بتكلم ف الجزئية دى عشان استفيض بعدها في شرح وجهه نظرى..
في تقليل وفي نظرة ادنى , وفي تحقير من شأن ذلك الكائن طويل الشعر , رقيق الهيئة وجميلها ..
في كل مجالات حياتنا..
مش عشان بقى في ماذونه او قاضيه او سواقه تاكسى حتى , بقى خلاص في نظرة مبجلة لهذا الكائن ..
ابدا .

لو في نظرة محترمة وكبيرة ومبجلة للمرأة دى ..
ولو في إجلال وتعظيم لدورها وكل الى بتقدمه في المجتمع..
لو في احساس بالمسؤليه جوا كل راجل تجاه المرأة الى بيتعامل معاها..
لو في ثقافه شعب اكثر رقيا وتحضرا وبتتعامل مع المرأة بقد اهميتها وقد تأثيرها ...
لو في وفي وفي و في ...........

الكلام ادناه , ماهو الى محاولة لتوضيح اهميه ذلك الكائن الرائع من ساعه مابتيجى الدنيا لحد لما يجي حد ابن حلال غمض عنيها ويواريها التراب ويدعلها بالرحمة..
كل الرحمة...



الطفلة..

المشهد المعتاد ..
طفل ولد يعنى بيقضى اغلب وقته في الترخيم والترزيل على خلق الله ..
بيقعد يتشقلب , يتنطط , يكسر في لعبه على سبيل الرخامة..
ماسك المسدس اللعبه الى جابهوله بابا وفاكر نفسه تامر الشرقاوى !
يشد شعر اخته , يعمل مقالب في امه وطبعا كل دا بهدوم لونها بقى زيه زى لون الاسفلت مصحوب الكلام دا بفاصل من الضحكات الشيطانيه على غرار..
نياهاهااهاهاهاها ..
وفي نفس الوقت بيكون بيريل على نفسه وبيبر.. احم .. برضه !
ياخد العلقه المحترمة ولا بياكل معاه الكلام دا ابدا ..
يرجع و يمارس السادية اياها بكل تلذذ ..

ينتقل الكاميرا مان للاوضه المجاورة .. نلاقى مشهد مغاير تماما !

بنوتة ..
ملاك قاعد ..
ضفيرتين على جنبى راسها وشعر بنى فاتح جميل .. وهدوم مكوية ونضيفه وناصعه البياض ولا غسيل اريل يعنى.
وش ملائكى مريح ..
عيون واسعه بتلتهم المرئيات حولها بنظرة فضوليه وجله بريئة..
سلسله دهب صغيرة عليها اول حرف من اسمها ..
قاعده ع الارض على ركبتها وفارده رجلها جنبها ..
وماسك العروسه ..
عروسه جميلة اوى , باربى او بوكاهانتس ..
بتسرحلها شعرها , بتغيرلها هدومها .. بتحطلها مناكير حتى !
وبتاخدها في حضنها ..
وبتقعد تلاعبها وتضحك معاها كانها بنتها !

هيا فعلا بتمارس الامومة..
الامومة الى زرعها فيها ربنا من صغرها ..
محدش قالها تعمل كده ومحدش دفعها دفعا انها تبقى كده..
هي حكمة ربنا عز وجل انها تبقى كده..
تبقى الانسانة دى , ويبقى دا كم الرحمة في قلبها.


البنت .. ( الحبيبة )

اهم مراحل حياتها على الاطلاق ..
الطفلة بتكبر..
عالمها بيوسع وبيكبر ..
بتحس ان الكون كله حواليها بيتغير..
بتحس بنفسها .. بانها موجوده وحد مهم في الدنيا ..
بتتضايق اوى من تحيز اهلها في البيت لاخوها بغض النظر عن كونه اصغر او اكبر منها..
واول مايتعور او يجراله حاجة..
بتنسى الدنيا كلها والدموع تغرق وشها وتجرى عليه ومش على لسانها غير كلمة واحده .. اخويا.

بتاخد ركن على الجنب لوحدها ..
بتكون هادية , زى نسمة هوا بارد في صيف اغسطس..
بتنضج و مداركها بتوسع..

وبتبتدى تسرح ..
اصله عجبها ..
عجبها قد ايه هوا راجل , وقد ايه هوا بيتفنن في انه يعمل حاجات تعلقها بيه اكتر.
زميل مدرسة , زميل جامعة , صديق حتى ..
اهو موجود ..
محترم , وسيم , رقيق , وبسيط ..
مش بتجرحها نظراته , لانها ديما فوق مستوى الشبهات ..
لانها ديما بتكون نظرات بتشوفها هيا وبتتأملها هيا ..
نسينا نقول انها كانت جميلة ..
زى طيف ابيض مر فى السحاب..
وصوتها , مليون كمانجا بيعزفوا في سما مفتوحه وزقا – مع الاعتذار للزعيم –
خطفها ..
قاله انه بيحبها , فا قالتله انها بتحبه بعد شوية تقل واحمرار وش ..وتعالوا نشوف البنت دى لما بتبقى حبيبة بتعمل ايه ..

بتبقى دى هيا مرحلة انوثتها..
المرحلة الى بتعبر فيها حرفيا عن الانوثه دى ..

بتبقى اجمل مايكون , ارق مايكون .. احن مايكون ..
كل تفصيله فيها بتهتم بيها ..
بتبقى ديما عايزه تكون ملكة جمال الدنيا حتى لو مكنتش رائعه الجمال شكلا..
بتتكفل رقتها وانوثتها بانها تخليها اجمل مايكون في نظره او نظر اى حد.
بيكون ليها عالمها البناتى الخاص بيها ..
دى اكسسوارتها , ودا دولابها في اوضتها ..
والحاجات الى على جنب الى واخده اهتمامها الخاص دى تبقى .. هداياه.

بتملى الدنيا حياة..
بتملاها حنان , واهتمام وخوف , اجمل واروع حاجة فيها دموعها.
دموعها لما تيجى تقول انا اسفه.
ساعتها مش بتكون ضعيفه , دا بالعكس بتكون اقوى كائن على وجه الارض.
الدموع دى تدوب قلب حجر ..

بتكون في حياة البنى ادم , حبيبته وصاحبته واخته وامه ..
امه عشان بتبقى احن حد عليه ..
عينيها الواسعه بتديك امل في كل حاجة حلوة..
بتشوفك كبير.. وحتى لو كنت صغير اوى ..
بتكبر بس عشان تبقى زى ماهيا شايفاك..

كبير ..

بتبقى الدافع انك تبقى بنى ادم .. تبقى راجل قد الدنيا كلها وقد الحياة.
بتثق فيك وبتؤمن بيك ..

And she believes in meI`ll never know just what she sees in me,I told her someday if she was my girlI could change the world with my songs, but I was wrongBut she has faith in meAnd so I go on trying faithfullyForever in my heart she will remainAnd I hope and pray I will find a way,find a way
Ronan Keating – She Believes in me


رونان بيقول:

هيا بتؤمن بيا ..
انا عمرى ماهعرف هيا شايفه فيا ايه ..
انا قولتلها مرة انها لو كانت فتاتى او حبيبتى..
هاغير الدنيا كلها باغانيا ..
بس انا كنت غلطان .. ومعملتش حاجة !
وبرضه هيا عندها لسه ايمان فيا وبيا..
فا انا بحاول بكل صدق تانى ..
في قلبى هاتفضل ديما عايشه وموجودة..
وانا بأمل وبصلى ..
وهالاقى الطريق ..

الطريق الى اثبت بيه ليها انى قد ايمانها واقتناعها بيا..

ليه كل دا ؟

وليه عايز تعمل دا كله عشان واحده؟

ليه عايز تثبت نفسك قدام بنى ادمه وتبقى كل دا في نظرها ؟

لانها انت ..

وبتبقى ديما عايز تكون قدام البنت الحبيبة دى او الانثى دى , على اجمل مايكون وارقى مايكون ..
وعلى ارجل مايكون ..

بس انت مش فاهم ان:

المرأة تحب رجلها ليس لانه أقوى الرجال ولا أوسمهم ولا اغناهم .. بل لانه هوا .. هل تفهم هذا؟
لانه هو بضعفه وقوته .. بهزاله بربوه وعصبيته وسخافته !


ومن الغريب انك بتشوف نفسك لو اقتنعت بالكلام دا على اجمل مايكون .. وكما قال ايليا ابو ماضى: القبح هو شعورك بالقبح !


" يا من هي أرق من نسمة المساء .. أنتى جمعتى , جمال الف نجمة "
كريستوفر مارلو



" تعطر أيها العطر .. بلمس يديها "
الرافعى



" شكرا لحبك فهو مروحة .. وطاووس .. ونعناع .. وماء
وغمامه وردية مرت مصادفة..
بخط الاستواء .. "
نزار قبانى



" أنا لست قويا كأبطال الاغريق ..
أنا لا اطير ..
ولن ادخل مشاجرة مع رجل اخر مهما كان ضعيفا ..
إلا وقد تهشم وجهى ..
ومع ذلك تحبيننى ؟!

لسه عداء ولا ملاكما ..
لست موسيقارا أسكب الحان حبى في أنغام..
يسمعها الناس ويتساءلون: من تلك المحظوظة؟
لن ترى صورتى في كل الصحف مقرونه بالمديح ..
لتقولى لصاحبتك .. هذا هو رجلى..
ومع ذلك تحبيننى؟!

غريبه انتى .. وذوقك أغرب..
لن افهمك ابدا ..
لكنى سعيد وفخور ..
وهذا هو كل ماستطيع قوله الان ..

أغنية سخيفة لرفعت اسماعيل !






الزوجة .. ( الأم )

كبرتى بقى خلاص واتجوزتيه .. او حتى لو مكنش ليكى نصيب معاه .. واتجوزتى غيره.
وبقيتى حامل .. بطنك بقت قد كد قدامك ..

ساعات بيقولك يا كلبوظة او يا كرمبايه ..
وانتى تتنرفزى وممكن تعيطى كمان !
يحضنك ويقولك .. انا بهزر معاكى بس يا حبيبتى..
دا انتى اجمل حاجات حياتى ..

تبصيله بعين دامعه وتقوليله:
يعنى انت مش هاتحب غيرى عشان شكلى بقى وحش؟

تضحك اوى وتقولها ..
لا مش هاحب غيرك يا ام ولادى.

كبرت البنت دى وبقت أم..
خلفت وجابت ولد وبنت ..

متعلقين اوى بيكى .. ودا شئ طبيعى لانهم كانوا في بطنك جنب قلبك !
كانوا جزء من روحك ذات نفسها ..

وحتى لما نزلوا للدنيا دى لسه فيهم الجزء دا من روحك ..

بقوا الحياة بالنسبة لها ..
وبقوا الدنيا ..

تقلق بليل ومتعرفش ليه , بس عشان تكتشف ان ابنها مش متغطى كويس والجو برد ..
تغطيه وتبوسه وتبصله بنظره كلها حنان وحب الدنيا كله الى حطه ربنا في قلبها نحيه ولادها.

بنتها تعبت اوى .. وحرارتها كانت 40 !
بقت مع كل صرخة الم , كأن في سكينه بتدبح الام دى ..
وبتبقى عايزه تصرخ وتصرخ كانها هيا الى بتتوجع ..

تسهر جنبها ليل ونهار وتعملها كمدات وتديها الدوا في معاده وتعملها حاجات سخنة وتكالها بايديها ..

تبقى زى الوردة الدبلانه ..

ياه .. على رحمة ربنا الى رزعها في قلب الانثى دى ..

الانثى الى ممكن تحس بان ابنها عمل حادثة وهوا في بلد وهيا في بلد ..
وتتخض وتتخطف وتتنفض في نفس اللحظة بالظبط ..

وتبقى عماله تروح وتيجى في البيت زى المجنونة لحد ماتطمن انه سليم او على الاقل خرج باقل الخساير..

مرة جابوا اقفاص .. وحاطوا فيها كلبة كانت لسه واضعها اولادها ..

خدوا جرو منهم – صغير الكلب – وحطوه في قفص تانى وابتدوا يغرزوا زى ابره رفيعه في جسمه ..
ويراقبوا تصرفات الام , الى مش شايفه صغيرها لانه في اوضه تانية ..
الام كانت بتلف وبتدور في القفص ومع كل شكة ابره كانت بتئن ائنين بيمزق نياط القلوب ..
مع انها مش شايفاه ..

أنا بحب أمى اوى .. بحس انى متعلق بيها وانها جزء من روحى ..
بشوف فيها حبيبة عمرى ومراتى مستقبلا الى نفسى تكون زيها و فيها ولو جزء بسيط منها ..

من أمى اتعلمت ازاى اعشق الكائن الى اسمه المرأة ..

ازاى انها مثال حى للاخلاص والوفاء .. ازاى انها اصيلة اوى.

ممكن تستحمل كل واى حاجة عشان ولادها ..
ازاى ان الرحمة الى في قلبها تكفى كل البنى ادمين ..
ازاى ان دموع الام دى بتبقى زى خنجر بيمزقكك تمزيقا ..
مهم كنت قاسى او فظ او غليظ القلب ..

الام هي دنيتك لحد ماتسيب البيت وتتجوز وتشق طريقك ..

المرأة هي الحياة.

كل الحياة ..

لو اتعلمنا نبصلها بالنظرة دى وبالشكل دا ..
هاتكسف – لو كنت شاب متحرش – انى اروح اتحرش بيها وانا عارف انها كل دا !

عرفتوا ايه هيا المرأة؟

هانجيب ايه لكريم في عيد جوازه !!


ياااه .. عيد جوازنا أنا وكريم قرب وانا لسه معرفتش هاعمله ايه ! اممم , أجدد الفيلا؟ ,

اركب ستاير جديدة ولا أعمل ايييه؟ انا محتارة اووى .. متحتاريش مع - حمامكوا - , فجأئى كريم بهدية جامده اوى.. هدية ايه يا ترى؟

ايه رايك تفجأيه بحمام سباحة في جنينه الفيلا ؟! بس كريم جى بعد شهر !! - قال يعنى المشكلة في كونه جى بعد شهر بر......- تييييت - !

حمامكوا بتوعدك بحمام سباحة مفتخر في 21 يوم بس !! ياااه بس ؟! .. أخيرا عرفت هافاجى كريم ازاى !



دا باختصار يبقى اعلان سمعته بالصدفة البحتة على ال اف ام ..
طبعا كلنا بنحتار في اعياد الجواز واعياد الميلاد , ازاى نفاجى حبايبنا بحاجة جديدة ومبتكرة.. في الى بيجيب عربيه سيكستين فالف ! وفي الى بيجبها سفنتين , ايتين .. ذود براحتك يابا الحاج ! وفي طبعا الى على قد حاله وبيجيب خاتم سوليتير ! وفي بقى - ودا الحد القليل فيهم اوى يعنى - الى يديك تذكرة من بتوع ال vip لحفلة دياب في الفورسيزونز , من ام 1500 دى. فعلا الواحد بيقع في حيرة شديدة في المناسبات دى .. بس طول مافى الاعلانات دى وطول ما فى الحلول والافكار الجاهزة المبتكرة دى , طول ما المواطن المصرى بيتفرغ اكتر للمشاكل الجوهرية الاكبر على غرار: هايصيف السنة دى في مارينا ولا شرم؟ هايغير الهامر H2 ويجيب الدودج؟ هايسفر توتو ياخد الكى جى 2 من انجلترا ولا من فرنسا؟ وغيرها من المشاكل الى بتحتاج فعلا وقت وتفرغ عشان تقدر تلاقيلها حلول ! والدليل على حيرة المواطن المصرى حاجة زى التالى .. في مشهد في فيلم وش اجرام لهنيدى مع الراجل الى مبيموتش ابدا دا الى اسمه أحمد سامى عبدالله .. والى كان بيصطاد ساعتها .. فا هنيدى كان رايح ينتحر .. فا الراجل بيقوله هاتنتحر ليه يابنى .. قاله في مشهد ساخر مرير كل يوم ياعم الحاج ابقى نازل مع صحابى وادخل الجراج احتار اخد انهى عربيه .. عندى 3 عربيات , بى ام , واى ام , وتى ام .. كل يوم في الحيرة دى لحد ماخلاص مبقتش طايق حياتى ! فا الراجل العجوز قاله بقى انت عندك كل دا وعايز تنتحر ؟ فا قام ناطط في الميه وتوفى الى رحمة الله الحمدلله .. البلد دى في اخر تقسيم للحى , قسموها طبقتين .. طبقة عالييييه , وطبقة واطييييه ومحدش يفهمنى غلط في كلمة واطية دى .. واطية يعنى السوفاج من الشعب الى دخلهم محدود , الى طلعوا في حين ميسرة .. - واحد غبى ممكن يطلع فجاة ويقولك, تقصد هالة فاخر وسمية الخشاب يعنى ؟ ! - أقوله لا يا غبى , أقصد العشوائيات , الى هما بتشوفهم في التليفزيون بيتخانقوا في طابور العيش على العيش المدعم منه فيه .. او الى بيشحتوا في الشوارع , او الى مبيسألوش بناتهم عن الفلوس الكتيرة الى بيجبوها كل يوم , يا ترى مصدرها ايه؟ والى بيتخانقوا على اللقمة .. والى مش مقتنعين ابدا بالمثل الى بيقول : محدش بيبات من غير عشا.. ولما بيسمعوه بيبتسموا وفي الى بيهلك من الضحك ويقولك , طيب وبالنوسبة للى بيبات من غير فطار وغدا وعشا؟ قولنا السوفاااج , مبتفهموش ولا ايه ! وعندك طبقة عاليييية , ودول البشوات في بلدنا بقى .. أصحاب السلطة والنفوذ وحمامات السباحة ! وبما ان ال اف ام دى اذاعه من الشعب للشعب.. فا لازم يبقى في اعلانات عن ان احدى شركات المحمول رخصت الدقيقة ل 20 قرش بس ! واعلانات لمراتات كريم وغيره عن مفاجات اعياد الجواز .. بس طبعا لظروف اللياقة والذوق مبيقولكش قبل مايبتدى الاعلان , ان دا اعلان للطبقة السوفاج , ودا اعلان للطبقة المتريشه.. طبعا حاشا لله لو كان دا حقد طبقى.. لاحظوا ان احنا بننضم لشوية الفكة مابين الطبقتين .. وبايسين ايدينا شعر ودقن والحياة اليسطة .. وبنقول الحمدلله .. بس دا ميمنعش ان احنا نتسال يعنى بكل براءه .. هانجيب ايه لكريم في عيد جوازه؟!!!!

أول مقال ..

Free Image Hosting at www.ImageShack.us Free Image Hosting at www.ImageShack.us

أول مقال اتنشرلى في كلمتنا في عدد مارس اعتقد ومازال الاخير لحد دلوقتى , اذ ربما - ان شاء الله- ينزلى حاجات
في عدد شهر 6 الجى دا.

* ضغطة ظريفة لتكبير الصورة.

scanned by Nano

الخميس، 15 مايو، 2008

يا أحمممممممد .. يابنى مش عارفين ننااام !

لما تشرف في الدنيا وتملأ صراخا وعويلا عشان طلعوك من صمت وسكون وهدوء رحم أمك , لازم من أول لحظة في حياتك متسلمش بالامر الواقع ومتخليش اى حاجة تسيرك , خليك مُخير .. عشان كده لو جرؤا اهلك على ان أوضتك تبقى الاوضه الى جوه الى شباكها على المنور لازم تحتج وتشجب وتعملهم بوليكه .. ولو حكمت .. اقلعلهم ملط في قلب المكان !! عشان لو معملتش دا , وسُيرت زى الاهبل وخدت الاوضه دى .. متجيش تقول انى محذرتكش !! يا أخى المصريين دول شعب مالوش ملامح .. شعب تحس انه لازم يتحط في موسوعه جينيس للارقام القياسية في صفحة .. الشعب الهلامى المتذاكى المتعادى المتعاتى المتفاتى المتفانى المتواتى المتوازى !! عندهم مزاج يعملوا اى حاجة في اى وقت وفي كل وقت من غير مايعملوا اعتبار ولا حساب لاى حاجة ولاى حد في اى وقت ! يعنى انت شاب في مقتبل عمرك ومقبل على الحياة وكلك أمل وحياة وبهجة وسرور .. شاب زى الفل ! وتلاقى ان الحياة دى بقت مأساة .. ليه بقى؟ لانك لحظك السخيف خدت الاوضه الى بشباك ع المنور ! والقاطن بالغرفه ذات شباك المنور تلاقيه هوا أكتر الملمين والعالمين بادق اسرار وحكايات البيوت في العمارة ! عشان المصريين ميعرفوش حاجة اسمها خصوصية , بريفسيى يعنى ! مسمعوش عنها ولا هايسمعوا .. ياخويا تبقى قاعد على الكمبيوتر ولا قاعد بتقرا ولا بتعمل اى بتاع في النعناع .. تلاقى أسرة سعيدة هانئة شكلا , متوحشة متشلقه مضمونا .. بتستعرض بمنتهى التفانى ثقافتها الاجتماعيه .. تلاقيهم بقى بيتكلموا في قصص وحكايات قمة في الكوميديا والتفاهه ! وانت غصب عنك بتسمع , يعنى ماهواش تلصص او اقتحام لخصوصية حد .. لان كلهم بيتفننوا في الكلام بصوت عالى كيييك ! وانا قاعد اهو بكتب البوست وشامم ريحة سمك مشوى بيتعمل ! سمك مشوى الساعه 10 الصبح !!! مش عارف ليه ساعتها
افتكرت الموقف الى كان بيحكيه أحمد حلمى لما كان في شقته القديمة قبل مايشتهر وبتاع وازاى ان كان في تحت واحد اسمه ابو راويه بيلعب طاولة باين 24 ساعه , وازاى ان كان في واحده فوق اسمها ام كوثر باين بتنده على أحمممممممممد - بطريقة الستات الشمطوات دى - , الفيديو دا معبر اوى عن حتة التاخى والتألف بين المصريين من خلال المنور ! , مش لاقى كود انك تحط يوتيوب في البوست , فا اللينك اهو:

http://youtube.com/watch?v=MaotQGu7zDY

الثلاثاء، 13 مايو، 2008

أيها العجوز المتصابى.. أعشقك !

رفعت إسماعيل يتحدى أحمد خالد توفيق !
أيها الملول ذو الخُلق الاضيق من ثقب الابرة ..
أيها الناظر لمن حولك بكل السخرية والملل لانك خبرت وعرفت من الحياة ما يملئ مجلدات ..
أيها الهادم للاساطير ..
أيها المُفضل للمصاصين والمذؤبين والمسوخ والوحوش والشياطين ..
أيها القبيح ذو الاعوام السبعين ..
أيها التائه في دنيا الاساطير والكوابيس السوداوية..

لقيت نفسى فيك .. في مللك وسخريتك وضيق خلقك وعصبيتك , واختلفت عنك في انى مبدخنش كمحرقة جثث..

الحقيقة انى مبدخنش خالص , العمر مش بعزقة.. انت جالك تصلب وانسداد في الشرايين التاجية بسبب تدخينك ..
لما تيجى تفكر..
لما تتعصب..
لما تحزن..
لما تفرح..
لما متلقيش حاجة تانى تعملها !

وانا عايز افرح بشبابى ياعم !

عشت معاك رومانسية ناضجه في حبك لماجى , تلك الفتاة الاسكتلندية التى تمشى على العشب دون ان ينثنى ..
وعشت معاك رومانسية تقليدية مليئة بالسمن البلدى والمحاشى في خطبتك لهويدا , تلك الفتاة المصرية السخيفة..

عرفت معاك كل حاجة ممكنة عن مصاصين الدماء وعن المذؤبين والكناليبزم و الاساطير الاغريقية و رونيل السوداء و العزيف
وملك الذباب وجانب النجوم والشاحبين وعدو الشمس و بو و هو الذى يمشى في الظلام و لوسفير ..

تعلمت من اسلوبك , فا لو كان علي ان أشكر حدا على تقويم اسلوب كتابتى والارتقاء به فقد كان أنت أيها الوغد ..

تجاوز صانعك كل الشهوات الانسانية السخيفة في حب الذات ومحاولة اظهارها وفرضها بمناسبة او بدون وذابت شخصيته في ابعاد شخصيتك . فا تناسى الناس أحيانا انه أحمد خالد توفيق وتذكروا انه هناك بطل يدعى رفعت إسماعيل..

أيها العجوز المتصابى, أفخر في كل وقت وكل مكان انى من مدمنيك وقراء كل حرف من مغامراتك , فما لمسته من نفحات انسانيه راقيه في مغامراتك وحكاياتك , يجعلنى اكتفى بك بطلا , و بأحمد خالد توفيق كاتبا ..

أيها العجوز المتصابى .. انى بك أسعد , ولك قلبى يطرب !!

يُتبع...


كلمتين



وفقا لقواعد الطيران كلها , يستحيل على النحلة الطيران
فجناحها صغيران جدا بالنسبة لجسدها الممتلئ..
لكن أصح ذلك أم لا..
النحلة تطير..

ذلك لإن النحل لا يأبه لما يعتبره البشر مستحيلا..
وكذلك كل الالغاز والاسئلة التى لم يصل الانسان لاجابتها..
كل ماهو مجهول ومحير وغامض في الكون ..
كلها أشياء لا تأبه لما يعتبره البشر مستحيلا او مجهولا او غير ذى معنى !!

فلا تعتقد ان الكون قد خُلق فقط من أجلك أيها الكائن المغرور !

الاثنين، 12 مايو، 2008

ارحموووووووووونا بقى !!!


عالم سخيف .. سخيف لابعد الحدود ..
هو الى بنحي فيه دا ..
كل شئ فيه مزعج وممل ومقزز كمان ..
عالم كل واحد فاكر نفسه انه ابن الى برام ديله فيه ..
وفي الى عايش في دور المصلح الاجتماعى وهوا او هيا حتة سيكوباث بغيض ..
كنت بتخنق اوى من الناس الى بتدى لنفسها الحق انها تقول على دا او دى انه مريض او متخلف اجتماعيا ..
دلوقتى انا بقع في نفس الخطأ بس عن اقتناع بالى بقوله ..
حتى لو سأل سال , وايه الى يستثتنيك من قائمة المرضى؟!
هارد واقول ان كل البشر مرضى نفسيين زى ما قال فيلسوف المانى نسيت اسمه ..
انت في حياتك اليومية اصلا بترتكب من التناقضات مايرقيك لمنصب كبير المرضى النفسيين في مجتمعك !
بس الحقيقة انه لو كانت دا طبيعة بشرية , فا في من البشر من يتجاوز تلك الطبيعة البشرية وبيأفور لدرجة مقززة !!

ومحدش يا سادة , يتكلم عن بوادر برانويا بتظهر في الافق القريب والنبى ..
انا زاهد في الحياة كل الزهد من كتر ما مريت وقابلت وتعاملت وجربت ..
فا دلوقتى لا يعنينى شئ في حياتى غير حياتى نفسها ..

انا كل الحكاية انى بنى ادم قرر من زمان انه يكون على فطرته !
وانه لما يلاقى حاجة متقزز وقرفان منها لازم يتكلم ويقول فيها وعنها والا هاينفجر..
زى ماتعودت ديما انى اتكلم واقول اى حاجة بحس بيها في لحظتها حتى لو اتُهمت بانى احيانا بكون سليط اللسان ..
او حتى متسرع او حتى مش مدرك للى بقوله او او ..

دا بالنسبة لى احسن واريح بكتير من انى اشيل جوايا سواد ومجموعة من المشاعر البغضيه نحيه افراد في حياتى..
الاولى انى اتكلم واصارح على سبيل الصحة النفسية مش اكتر..

افففف .. يالله , مش ممكن كم التناقضات وكم الشلل الدماغى المزمن الى بشوفه في شخصيات في الحياة دى..
ومحدش وهوا بيقرا البوست دا يسال نفسه - لو كان شايف انه بالاهمية دى او شايفنى شخصيا بالاهمية دى برضه لدرجة انى اقول رأى فيه - هوا يترى بيتكلم عنى؟

لا .. انا مش بتبع طريقة الاطفال الهطلة دى بتاعت التورية والخوازيق الى من تحت لتحت ..
انا بس قرفان .. قرفان من بشر كتير حواليا .. قرفان من التصنع في الطيبة والبراءه وفي الحكمة و في الشجاعة و في خفة الدم السخيفة , قرفان من الخسة والدناوة و السيس .. ولا الزياطين يا جدعان ..والعيال الى لسه بكوافيلهم
قرفان من رغبه كل البشر على صنع نموذج مثالى لشخصايتهم ..
وحسيت انى عايز اتكلم .. ولو في المبدأ نفسه حتى , عشان انا مش بات مان الى جي يخلص العالم من الوحشين !

ياعم ويا حاجة الكمال لله وحده والله العظيم !!

لو كل بنى ادم عاش حياته وحرص على انه يبين عيوبة قبل مميزاته هاتبقى الحياة جنه..
يا سلام لو تكلم الواحد وتظهرلك عيوبه من اول كلمتين بيقولهم ..
احترمه اوى وابوسه من بوقه كمان .. عشان بيثبتلى انه ميهموش وتتحرق الدنيا بالى فيها .ز
انا كده اهو زى منا .. TAKE IT OR LEAVE IT !!
بس ليه وليه بقى ..
مياكلش الكلام دا مع البشر , مش طبيعتهم ولا دماغهم ..
واحد يقولك ما دا ديدن البشر يا عبقرى زمانك وانك لازم تظهرنفسك الاحسن والاقوى والاظرف والاجمل والاعقل والاجمد والاشد والا والا الا الا الا.. مختلفناش !!
بس يعنى مانت مش نبى ولا انت قراءن عليا انى اقول امين عليه ..
دا الرسول الكريم قالك وما انا الا بشر مثلكم !!

عايز ايه اكتر من قول عليه الصلاة والسلام يعنى ؟!

ياااه مش ممكن يعنى كم الشخصيات الحلزونية الى حوالين الواحد بجد ..

أنا مش ملاك .. والله العظيم انا بغلط اكتر من اى بنى ادم عايش حياته , بغلط كل ثانية وكل دقيقة وكل ساعه وكل يوم وكل سنة وهافضل اغلط طول عمرى ..

بس يا جدعان مش بتكسف ولا بدارى ولا بمثل ولا بقول سوفاج وياى !!

واحد يطلع زى الخازوق ويقول ومين قالك يا عبقرى زمانك ان دى صفات الشخصية القويمة دا لو كنت من الغرور لدرجة انك تقول انك شخصية قويمة !!

اقوله ياعم الحاج مين اتكلم عن شخصيات قويمة ومتزنه هنا؟!

مفيش مخلوق خلقه ربنا كان متزن وكان قويم للدرجة دى او كان مثالى..

كلنا زى الزفت, شخصياتنا فيها من العيوب والقصور والقاذورات ماننافس بيه الشيطان شخصيا ..
بس كونوا واضحين , على طبيعتكوا .. ابوس ايديكوا يعنى !!!

بين سخافاتك وعيوبك المقرفة , مش مشكلة.. على الاقل تعمل تصفية جسدية للى مش هايستحملوك ومش هايقبلوها ..
وتضم لنفسك مجموعة من الصادقين الى بيحبوك لانهم لمسوا فيك نفحة امل ونور في انك فيك حاجة محترمة تتحب !!

نهايته عشان نازل جامعتى دلوقتى ..

انا قرفت واتخنقت , وبقول لكل متخلف ومتخلفة.. جتكوا القرف مليتوا البلد وضاقت بيا وبيكوا ويا انا اهج يا انتوا تهجوا !!
البوست دا غالبا هايكون هوا الاخير لفترة طويلة .. لانى قررت وعلى طريقة ماجدة الرومى بتاعت اعتزال الغرام..
قررت اعتزل الحياة بسخافاتها وبسلاطاتها وبابا غنوجها ..

مش هاموت نفسى يعنى اكيد ..

قعدلكوا يا ولاد اللذينا !!

بس افوق واسنجف امور حياتى عشان دى اهم اكيد واولى .. بس مقدرتش اقاوم رغبه انى اكتب واطلع الى جوايا قبل ماشيط وانفجر وتجدوا صعوبة في تجميع اشلائى , خصوصا انى مليت شوية الفترة الى فاتت وهاتصبعوا عليا اكيد !

ولا اقولك ياعم .. دع الخلق للخالق !

الاثنين، 5 مايو، 2008

اجمل من حلم ..




حبيبتى الرقيقة .. صديقتى الحميمة , تحية طيبة وبعد,

فات قد ايه على بعدنا؟ تصدقى مش فاكر ومش عايز افتكر ..اصل هافتكر ليه؟ , مش انا الى سيبتك وجرحتك وقولتلك انى مش عايزك بدل المرة الف؟ ومش انتى الى سامحتى وحبيتى وتعبتى وعيطتى بدل المرة الف برضه؟انتى اكتر حد عرفنى وفهمنى , وعارفه انى عمرى ماكنت قاسى او متحجر القلب ..بس كان لازم اسيبك , كان لازم الحب الجميل وذكرياته تعيش بينا ومكنتش هاتعيش غير لو كنا بعاد عن بعض..عشان احنا بتصرفاتنا الطفولية وبغبائنا كنا هانضيع اجمل لحظات حياتنا ..
تصدقى بقى انى فاكر كويس احنا امتى بعدنا , اصل مش هافتكر ليه؟ مش انتى كنتى كل حاجة في حياتى , كنتى الحبيبة الرقيقة , وكنتى الصديقة الحميمة , كنتى اخت ساعه اللزوم وكنت شبه ام في احلك الظروف ..
كنتى أجمل من حلم ..
أجمل من نسمة هوا رقيقة في صيف اغسطس
كنتى أرق من ندى الصبح ..
انا عارف انك حنينه , لا .. انا عارف انك احن انسانه في الوجود ..
وانى مكنتش بالغباء دا في قرارات حياتى عشان اسيبك , بس كان لازم اسيبك..
تصدقى ان احنا بينا ذكريات جميلة كتير بجد؟
بس سيبك انتى , كل الذكريات بكل حلاوتها تنهار انهيارا قدام ذكرى وقوفنا على البحر..كان حلم بكر في بداية علاقتنا انه يكون في بحر وغروب وايد ماسكة في ايد ونظرة حالمة في أفق الكون البعيد..
يمكن نظرة لبكرة , او نظرة شكر لربنا انه كرمنى بيكى وخلى جنبى في اللحظة دى انسانه غلبانه زيك..
اه غلبانه , كنت بحب اوى اقولك الكلمة دى , عشان انتى كنتى كده فعلا , أغلب من الغلب احيانا.
المهم نرجع لليوم دا , يوم ما كان شعرك بيطير في الهوا البارد على عيونك .. وكنت انا بايدى ببعده عنك
فاكرة وفاكرة وفاكرة؟
حاجات كتير اوى .. اكتر مانتى ممكن تتخيلى او تحسى او تعرفى..
عارفه , انا حاسس انى وانا بكتب اهو ثقتى في قرار عدم الرجوع بتتهز..عارفه لو ضغطتى عليا مرة واحده بس , هاتلاقينى بقولك يالا نرجع..
برجع في كلامى؟
لا مش برجع في كلامى بس قصاد حبك وسنين حبك , استمرت قد ايه يا ترى؟
تلات سنين ولا اربعه؟
تصدقى محسبتهمش ..
قدامهم حسيت انى بتهز من جوا..
هوا انا ليه دلوقتى بفكر اتراجع؟
هواانا ليه دلوقتى دورت عليكى ولقيتك
وهوا انا ليه نسيت كل حاجة , وعذرتك عشان كنتى صغيرة..
اه صحيح , قريب اوى هايجى عيد ميلادك..
يااه يا صغيرتى البائسة.. كبرتى !
ومش هابالغ لو قولت انك كبرتى على ايديا..
منا حضرتك من وانتى لسه مراهقه صغنونة بتشق طريقها في معترك الحياة...
وانا مكنتش الواد الفتك الى خاض معارك الحياة كلها ..
يس كنت الخطوة الى بتسبق خطوتك عشان متتشنكليش في اى مفاجئات سخيفة من حياة كئيبة فا تهدك او تخليكى تيأسى..
انا سبقتك في الخطوة بس انتى سبقتينى في الحب..
خدت منك كل جمال الحب ..
يبقى كده خالصين؟
لا مش خالصين يا بنوتى , عشان انا لسه عندى كتير..
لما يجي عيد ميلادك , يمكن نكون سوا ساعتها..
ساعتها بس هايبقى عيد ميلاد علاقتنا من جديد ..
باذن الله ..
لحد مانتقابل , خدى بالك من نفسك كويس
ومتنسيش ابدا انك في عينى..
أجمل من حلم ...


بكل الحب\


أحمد

الخميس، 1 مايو، 2008

كان في بنت اسمها حنة

كان في بوست هنا لواحده كنت فاكرها صديقة وتستاهل..
طلعت لا صديقة ولا تستاهل.
عادى .. بتحصل يعنى.
مش قادر انافق نفسى واسيبه زى ماهوا.

الرئيس الراحل / جلال عبد الناصر !

الرئيس الراحل : جمال عبد الناصر
-لحسن يحبسونا ولا حاجة ! -

" لعلمك , الريس عارف كل حاجة ..كككل حاجة !! , لما روحت افتتاح مطار غزة مع مجموعة من الزعماء العرب , وكنا قاعدين كلنا - وتقريبا من ساعتها طلع مصطلح قعدة عرب ! - فا قوم ايه واحنا قاعدين , كان في موبيل قدامنا على الترابيزة بيرن , ابص للناس , محدش عايز يرد ! , يا جدعان حد يرد ع الموبيل , مفيش برضه ! , قومت رادد انا بقى , وبعد مافتحت لقيت حد بيسالنى عن مين معاه , قولتله انا الرئيس معمر القذافى !! , قام قافل السكة , وبعدها بكام سنة قعدت مع سيادة الريس حسنى مبارك ولقيته بيسالنى عن حكاية معمر القذافى دى , ايه يا دولا موضوع القذافى دا , فا قولتله , الله هوا حضرتك عرفت منين ؟ , قالى ساعتها هوا في حاجة بتستخبى في البلد دى ! "

دا باختصار موقف كان حكاه عادل امام في حوار تليفزيونى ليه مع 2 مذيعين متخلفين وسئلا لابعد الحدود .. على قناة الحياة , ودى كانت اول حلقة في البرنامج الجديد دا في القناة الجديدة دى - وياريت تكون اخر حلقة ! - وبعد فاصل من الاستقبال البلدى , بالطبل والزمامير والالعاب النارية وشوية ناس من مولد سيدى العريان ..

مش عارف ليه لما سمعت الموقف دا وبعد ماضحكت شوية زى مابضحك وبستمتع - بصراحة - بكل حاجة بيقولها عادل امام سواء في فيلم من افلامه او لقاء من لقاءات , وبغض النظر عن كم الفتى الى بيوسع منه احيانا في المسائل دينية , بس مقدرش انكر ان كاريزمته وجاذبيته بتجبرك انك تستمتع وتضحك ومتغيرش المحطة كمان !

لانه زى ماقال عم الحاج مفيد فوزى في كلمته عنه , انه من الشعب والجماهير العريضضضه والامبرياليه !
هوا دا عادل امام باختصار , واحد من الشعب , عرف ازاى يمتلك قلوب الشعب !

بستطرد كتير انا مش كده؟

مش عارف , كل جملة بقولها عن عادل امام بحس انى عايز اضيف اكتر فيها ..

ماعلينا .. البوست دا مش عن عادل امام اصلا !

المهم انى افتكرت - لسه فاكر - بعد ماسمعت الموقف دا , المشهد الكوميدى بتاع احمد الفيشاوى في فيلم ورقة شفرة , وكان طالع فيه شاب محوراتى وبيتصور مع النجوم وبتاع , فا من ضمن تحويراته انه اتصور مع رئيس !

ومش اى رئيس !!

دا الرئيس جلال عبد الناصر !!

اه هوا قالها كده , اتصور مع الرئيس جلال عبد الناصر !

ولك ان تتخيل مدى التفشخر الى ممكن يكون فيه الواحد ساعتها , لما يتصور مع زعيم وطنى امبريالى توسعى اشتراكى رأسمالى زى الرئيس جلال عبد الناصر !

وادانى انطباع ساعتها - الفيشاوى مش جلال - عن حالة الشعب المصرى ومدى تثقفه العالى الى بيتجاوز حتى المواصفات القياسية للثقاقة والتثقيف المتعارف عليها عالميا !

ازاى انه شعب عارف وفاهم كل حاجة وبيفتى في كل حاجة ..

لو وقفت واحد في الشارع وقولتله مثلا انك صحفى ومعاك كاميرا وعايز تعمل معاه حوار عن الزعيم جلال عبد الناصر !

هايبتسم طبعا الاول في بلاهه ويشطح بقى في المعلومات العامة السمينة عن هذا العظيم المبجل المحترم ..

وممكن يوصل كم المعلومات المتوفرة انه يقولك بكل ثقة عن اسم جوز خاله الزعيم الراحل دا !

وانت طبعا تقف مغفور الفاه - زى مابيقولوا في الفصحى - ومذهول من مدى ثقافة وعلم هذا الرجل الى مسبش تفصيلة في حياة - جلجل - الا وقالها !

في نفس الوقت كانت بتراودنى افكار عن علم الريس بحال مصر والى بيحصل فيها ..
علمه بطوابير العيش , اكياس الدم الملوثة , العشوائيات , 30 او 40% من سكان مصر تحت خط الفقر , مبدأ توازن السرقة في البلد , الفجوة الزمانيه والمكانيه والعقلية والانبعاجيه والانفجاعيه والانحجاميه والانفعاليه والانحباسية .. ية , ية, ية , .. الخ ما بين الطبقة العاليه في البلد والطبقة الواطية في نفس البلد !

مع تجاهل تام طبعا للطبقة الوسطى الى بتلعب في الوقت الضايع دى..
علمه بالفساد , بالبرطعة , بال و ال و ال و ال و ال .. الخ برضك !

المهممممم , ومن غير رغى وتفاصيل محفوظة لاى عيل في ابتدائى في بلدنا المحروسة..

اكتشفت ان الى يعرفه المواطن المصرى العادى عن الزعيم الراحل جلال عبد الناصر , هوا نفس الى يعرفه مبارك عن مصر.

ومش هاقول عجبى الى بيختموا بيها المواضيع دى على سبيل انه يفهمك انه واد فذلوك بقى وبيقرا لصلاح جاهين والجو دا - كان زمانك ختمت الموضوع من زمان اصلا - ..

كلمة واحده بس هارد بيها على كل الى قولته يا سلطان ..

الشعب جماهييير عريضضه , الامبرياليه !