الثلاثاء، 20 يناير، 2009

قــالوا عنها .. 20 حاجة وحاجة !

قالوا عنها .. أنها:

1- نسمة هوا باردة على وشك في الصيف , وقت المغربية في البلكونة.

2- دفى جميييل وانت تحت البطانية في عز الشتا.

3- ضحكة طفل رقيقة لما بتجيله اللعبة.

4- حضن أم جميل وامن لمولودها الهش الضعيف.

5- مسكة ايد ناعمة من حبيبة لحبيبها.

6- شقاوة بنوتة بتلعب مع عرايسها.

7- الروقان والقهقهة على اتفه حاجة لبنى ادم مطبق بقاله يومين.

8- ورداية حمرا في بستان كله ورد أصفر.

9- همسايه طفل برئ في ودان مامته لانه عايز يدخل الحمام.

10- احمرار وش بنت نضيفة لما حد يتغزل فيها.

11- حنية الدنيا كلها في لمسة ايديها..

12 - أعقل البنات دماغا , وانضجهن واقواهن شخصية.

13- اجن البنات تصرفتاً , واكثرهن شقاوة.

14 - هى العقل والهدوء والبساطة في رقصه على اغنية سلو

15- هيا الجنون والرقص والتنطيط على اغنية هارد روك او ميتل.

16- هيا اوتار جيتار كأنها طيف من أغنية كانترى ميوزك لبراد بيزلى

17- هيا التى تضيق عينيها كالقوس لما بتضحك..

18- هيا الى ترتسم شفايفها بروج أحمر كلون الفراولة.

19- هيا الى تتحدد عينيها بالكحل الاسود الكثيف.

20 - هيا الى تبكى في الحزن والفرح , في السعادة والالم .. في الحب والتعب.


قالوا عنها وقالوله وهايقولوا .. انها نجم في السما , صعب انك تطولوا..

الاثنين، 19 يناير، 2009

الــدائــرى.. ذلك الطريــق الشــاعرى !



لازم اعترف هنا وقدام نفسى , ان الفراغ أحيانا في حياتى بيدفعنى دفعا لاتخاذ اغبى القرارات في حياتى وافشلهم..
ولان مفيش حد حياته بتخلو من اوقات بيحس فيها بالفراغ في الحياة.. فا انا الفترة قبل الاخيرة مريت بالمرحلة دى ودا كان سبب في ان اخد
القرارت الغلط دى , واستغبى نفسى فعلا انى عملت دا
مبندمش بس بقعد بينى وبين نفسى أقول , ايه يابنى التخلف دا !!
انت ازاى حطيت نفسك في المواقف دى وازاى عملت دا
مع انى ودا لكوميديا الموقف وسخريته مبكونش محتاج اعمل دا اصلا .. بجد مببقاش محتاجه بالمرة, بس هوا الفراغ , فا الفراااااااغ !
بس دى كانت مرحلة زى اى مرحلة في الحياة تحتمل الفشل وتحتمل النجاح..
ما تلاها , هوا الى بحس بيه دلوقتى..
ماهو اجمل شئ في العلاقات الانسانية ومقياس نجاحها؟
الاجابة بسيطة, أجمل شئ في العلاقات الانسانية ومقياس نجاحها من عدمه هوا مدى استمتاعك بعلاقاتك الانسانية دى
بمعنى انك بتكون بتتعامل مع حد وانت متسمتع اخر استمتاع بعلاقتك بيه
دا بيلغى اى احتمالات للملل والسخافة والصداع وتقل العلاقات دى عليك وعلي حياتك
لانك بتحس ان كل يوم في جديد بتشوفه او بتعمل او بتجربه.
ولانى بتفشخر بانى مجنون , وعندى استعداد اعمل اول حاجة تخطر في بالى بدون ذرة تردد
وعلى هذا الاساس اصبح مبدأى في الحياة هو: أعمل ثم فكر !
كل دا جميل .. لكن الاجمل هوا تقضية يوم ممتع في حياتى بيصنف على انه الامتع والافضل في حياتك على الاطلاق..
ايه هيا احتمالات استمتاعك بيوم وتكملته لحد الساعات الاولى لشروق الشمس في طريق فااااضى
وواااااااسع؟؟
مش هاتحس انه ملكك وانك تملك الدنيا نفسها في قبضة يدك؟.
هوا دا كان احساسى في هذا اليوم التاريخى المجنون في حياتى , نهاية 18 يناير وبداية 19 يناير
انا أعشق الدائرى..
ولو نازل اجيب حاجة من البقال الى جنبينا بفكر اروحله من الدائرى والف وارجعله تانى !
أعشق الطريق الدائرى لانه ملكك بعد الساعه 1 بليل
ولك ان تصول وتجول فيه , فهو كله تحت امرك
ولو طلعت منه وكملت على طريق اسكندرية الصحراوى فا انت باختصار تبقى بطل الابطال
وهاتقضى اجمل وارقى اللحظات في حياتك
خصوصا لو الاغنية الى شغاله في وقتها هي:
That's When i'll stop loving you - Nysnc
تلك الاغنية الرومانسية الغير طبيعية
لازم اعترف تانى .. ان حماقتى وتسرعى والاهم من دا فراغى في لحظات معينه كان السبب في انى اضطر اعمل حاجات انا مش بتبقى دماغى فيا لما بعملها وبرجع الوم نفسى بعد كده اوى.
بس لازم اعترف انه في لحظات استقرارك في حياتك بتعرف تاخد القرار السليم..
والاهم من دا .. بتعرف تاخد الطريق السليم
الا وهو الدائرى .. ذلك الطريق الشاعرى !
p.s: i wished to put all the pix,
:) !! Amazing





السبت، 17 يناير، 2009

إلى مرمر .. في عيد ميـلادها !

اعذرينى في عيد ميلادك , مقدرتش افرح زيهم !
دا لانى عندى امتحانات ومطحون في المذاكرة ومعنديش وقت افرح زيهم !
ومفيش انسان طبيعى على وجه الارض بيكون عيد ميلاده في هذا الوقت من السنة وبالتالى دا سبب مُقنع عشان مفرحش زيهم !
بس دا لايمنع انى اكتب زيهم واقول عن الى جوايا واعبر واشتهر بقى
مارى , المارماريتا , مرمر , مراميرو , أم شادى , فاتنه بيروت , كل الطرق تؤدى الى انسانه واحده
إحساس صعب أنك تعرف بنوتة لبنانية , لكن الاصعب انك تعرف مارى !
صعوبة انك تعرف بنوتة لبنانية , تكمن في انه مش من السهل انك تعرف بنوتة لبنانيه فعلا ! ,
دا لانهم شاحين في السوق ولازم نستنى المدد الخارجى بتاع لبنان كل سنة , والى بيكون في مواسم بعينها للاسف الشديد.
وبقيه السنة يا حرام بتضطر انك تتعامل مع صنادل ادميه !
فا يصبح احساس استقبال تلك البنوتة اللبنانية , أشبه باحساس اكل ايس الكريم في اغسطس , او الكلفتة تحت البطانيه في الشتاءالقارص في يناير.
اما الاصعب في انك تعرف مارى وتكون صديقتك , ولا اختك , ولا احيانا الست الوالدة؟
هيا كل دول في انسانه واحدههيا انسانه خارج حدود الوصف, مش لانها من كوكب اخر , بس لانها من كوكب اخر بالنسبة لى انا , أنا ابنها الصغير , واخر العنقود الى بيتفشخر بداه لانه بياخد الدلع كله , هع هع هع !
اكتر البنى ادمين على كوكب الارض قدرة على احتوائك بس وهيا قدامك مش على النت, عشان هيا رزلة على النت !
اكتر البنى ادمين طيبة وحنيه ورقة وجمال وبساطة وطفولة , اكتر البشر ادميه باختصار
تعشق كوبرى قصر النيل وتود لو تاخده في ايديها وهيا راجعة لبنان كل سنة.
أعشقها , واود لو تفلس كل شركات الطيران في اليوم الى هيا بترجع فيه لبنان.
الكلام ادناه خارج حدود المجاملة او المبالغة , لانكوا يا اوغاد يالى بتقروا مش هاتعرفوا شكل علاقتى بمارى اصلا ولا اى حاجة بينى وبينها..
مارى هي حلم جميل , حلم أشبه بالجلوس لساعات طويلة في كوخ جبلى يطل على أشجار الارز وقدامك دفاية بتدفى بيها اوصالك ..
هيا بمثابة الدفئ الانسانى دا لكل الى حواليها , او كل الى بتختصهم بحبها وبحنيتها.
مارى هيا دموع وضحكة طفلة بريئة, مارى هى الطفلة نفسها.
مارى هي اكتر الناس قدرة على انها تفهمنى وتحسنى فعلا.
وبالتالى في عيد ميلادها بعد الكل سنة وانتى طيبة والحازى بازى زايووو
عايز اقولها أنى .. بـحبـك
ودا كل الى أقدر اقوله واختصر فيه حاجات كتير.

الثلاثاء، 13 يناير، 2009

الكابتن مـاجد .. عاد إليكم من جديد !

كنت قررت احط قفل على باب البلوج دا لفترة من الزمن..
ومديش المفتاح غير لناس بعينهم بس هما الى يقروا ماتحويه تلك المدونة العجيبة..

وكان منطقى ساعتها , انى سئمت ناس كتير ومش عايز اى حد يقرا او يقتحم البريفسى بتاعتى غير الى اختارهم بس
واسمحلهم بدا..

بس اكتشفت حقيقة مهمة.. لا حقيقتين:

1- انى مكسل اساسا اعمل ادد للايميلز بتاعت الناس الى عايزهم يقروا البلوج , وشايف مسالة تحديد الناس والبحث عن ايميلاتهم اشبه بالعمل الخارق الى لا يقدر عليه غير الابطال فقط !

2- انه اصلا مايُنشر على المدونة دى , اشبه بالمذاكرات اليومية المختصرة جدا , البعيدة بشكل كبير عن الواقع الملموس , اى اقرب لهينتات بسيطة عن الى بيحصل كل يوم .. او وقت مابيجيلى مزاج اكتب .. فا مفيش مشكلة ان اى وكل حد يقرا المكتوب , بس دا لايعنى ان لازم كل واى حد يعلق ويرد يعنى !

- من ضمن الاتهامات الى وجهت ليا في حياتى , لم يكن من ضمنها قلة الزوق.. بس اصل مسالة الخصوصية دى مسالة حساسة ومقدسة جدا وبالتالى فكرت في الحركة دى.

عموما .. انا هافتحها تانى.. يالا ان شاء الله محدش حوش !

وبعدين .. الايام دى ممكن اوصفها بينى وبين نفسى على انه زمن أحمد المصرى , إذن فلاحتفل ولتدق الطبول ولتصب الخمر انهارا وترقص الجوارى .. فا أنا على غير العادة ... مبسوط !

المقربين , و -غير المقربين كمان والله- , عاصروا الايام الى فاتت وفرحوا معايا وبيا وشافوا زيي انى فعلا حققت وانجزت كتير..

الحمدلله على كل حال وكل شئ.. مش هاتمنى اكتر من الى مريت بيه الفترة الى فاتت في حياتى عموما.

دا لايعنى ان سقف طموحى وقف عند هنا.. بالعكس انا حاسس انه مازال في الكتير والكتير لتحقيقه.

عايز ارغى كتير في حاجات كتير , واتكلم عن ناس معينه وعن كل الى حصل الفترة الى فاتت..

بس انا دلوقتى رغم انى عندى برد شديد.. الا انى مرتاح.

وهذا ما استطيع قوله الان...